انا لست أنا
الحركة هي أنا

انا لست أنا
الحركة هي أنا

مدرسة الدراسات الباطنية

مدرسة الدراسات الباطنية هي مساحة تعليمية موجهة نحو الحب والصبر لعمليات التنمية الشخصية وسمو من منطلق الثقة في قدرة الشخص على التعلم، السمو، الكشف وتحقيق الذات بطريقة أصيلة، صادقة وصريحة ككائن حب

الحب كتردد وكذكاء هو أساس التعلم في المدرسة

إن تردد الصبر في المدرسة يعبر عن الاعتراف بأن كل خطوة في الرحلة لها قيمة، وبالتالي يجب مواجهتها دون إصدار أحكام من منطلق الثقة في الحركة، والتي، مثل الإنسان، هي أيضًا

تعبير عن الحب

التعلم في المدرسة هي مساحة للقاء الشخص الصادق والمستمع الى نفسه

هذا اللقاء هو مفتاح تشافي العلاقة بين الإنسان وعالمه

تقوم المدرسة على ثلاثة أبعاد للسمو: البعد التعليمي، البعد العلاجي والبعد الإبداعي

تعلم هو الموافقة على احتمالات جديدة للسمو
شفاء هو الموافقة على إطلاق سراح الإنجازات القديمة
وابداع هو الأعجوبة التي تنبض وتسعى إلى التعبير عن نفسها في كل إنسان

وكل بعد من الأبعاد هو بوابة للسمو، والقدرة على التنقل بين الأبعاد والتوسع منها هي أعجوبة الخلق

يتم التعلم في المدرسة في الغالب بطريقة هجينية، متعدد الأعمار ولسنوات عديدة. معظم التعلم حاليًا يمرر باللغة العبرية، لكن المدرسة تستثمر الكثير من الموارد لترجمة المزيد والمزيد من المحتوى إلى اللغتين العربية والإنجليزية

×

اتصل بنا

בית הספר ללימודים אזוטריים

התחברות לאתר

דברו איתנו

התחברות באמצעות לינק חד פעמי

דילוג לתוכן